وقالت الكاتبة عايدة تكلا في المقابلة، إن الممثلة الأميركية غير مستقرة في علاقاتها، ونقلت عنها قولها "الأمومة أهم دور في حياتي".

وفي تغريدة على "تويتر"، الأربعاء، شكرت مصر للطيران تكلا على "التوضيح" الذي زعمت فيه أن المقابلة "حقيقية"، وأجريت في نيويورك.

ونشر الكاتب والمحلل السياسي آدم بارون صورا التقطها لصفحات المجلة والمقابلة على تويتر، قائلا إنه كان على متن رحلة مصر للطيران، وتصفح المجلة التي نشرت مقابلة وصفها "بالسريالية" مع الممثلة الأمريكية، وذكر أن المقال تضمن أخطاء إملائية ونحوية. 

وجاء في الحوار المنشور: "من المعروف أن باريمور كان لديها أكثر من 17 علاقة وخطبة وزواج، ويعتقد علماء النفس أن سلوكها هذا يعد طبيعيا، لأنها افتقدت دور الرجل القدوة في حياتها بعد انفصال والديها عندما كان عمرها تسع سنوات فقط". 

وأبلغ متحدث باسم باريمور صحيفة "مترو" الأميركية، أن النجمة تحدثت مع الصحفية، إلا أن كلامها "لم يكن مخصصا للمجلة". 

وأضاف: "الصحفية عضو في رابطة الصحافة الأجنبية بهوليوود، وقابلت درو في العديد من المناسبات، وبأنها كتبت مجموعة الأسئلة والإجابات المنشورة في المقابلة استنادا على ما قالته الممثلة في إحدى مؤتمراتها الصحفية، ولكنها لم تتحدث كما نسب إليها في مقدمة المقابلة. لذا فمن الناحية التقنية، لم تجلس باريمور مع مصر للطيران لإجراء مقابلة، ولكن صحفية تنتسب إلى الرابطة المذكورة زوّدت الشركة بالمقال. 

وغردت الكاتبة على حسابها في تويتر ردا على الاتهامات التي وجهت إليها بأن المقابلة زائفة قائلة: "باعتباري عضوا في رابطة الصحافة الأجنبية بهوليوود منذ عام 1956، عملت مراسلة للعديد من المنشورات ، وأجريت مقابلات مع مشاهير، نشرت في مجلة مصر للطيران الرسمية" 

وأوضحت: "دور النشر مخوّلة بإجراء تعديلات على النسخة النهائية من المقابلات وفقا لأمور تتبع لسياسة المجلات مثل طول المقال، دون أن يؤثر ذلك على جوهر الموضوع".

واختتمت: "لا ينفي هذا حقيقة إجرائي لمقابلة مع درو باريمور في نيويورك، وبأن قصتي حقيقية. أجريت عدة مقابلات مع درو، رأيتها تكبر أمام عيني، وهي نجمة ساحرة وموهوبة".